خطوط المزج المرنة بالكامل.

المجمدة

هدف المشروع: مزج عشرة مكونات مختلفة بطاقة 10 أطنان في الساعة بتفاوت دقة سالب أو موجب 1% خلال 24 ساعة، و6 أيام في الأسبوع لمدة 50 أسبوعًا في السنة.

التحدي:

استخدمت الشركة في السابق نظام كثيف استخدام الأيدي العاملة يتطلب 43 موظفًا ويوفر معالجة مرتفعة التعرض لأخطاء المشغلين، حيث كان يتم تفريغ المزيج الخاطئ في الصهريج الخاطئ، مما أدى إلى هدر كبير للمنتجات نتيجةً لفسادها.

حلّنا:

قدّمنا نظام تشغيل مُدار بالكامل بواسطة جهاز تحكم منطقي مبرمج والذي تم تصميمه للحد من الأخطاء البشرية وضمان الدقة في تلقيم المنتجات، وهو ما ساهم في حل مشكلات الهدر وعدم الدقة والحاجة لتدخل العنصر البشري.

وتم تقديم خط جديد بالكامل مزود بنظام قلّاب مرتكز على قضبان والذي قام بتلقيم 10 صهاريج. وتضمّن ذلك النظام الاستخدام الاختياري لجهاز تفكيك الكتل المتجمدة والذي وفر قياس وزن المنتجات المجمدة سريعًا بشكل منفصل على خلايا تحميل وصولاً إلى ناقلة تجميع مركزي. وتم تلقيم “المزيج الدقيق” بعد ذلك عبر أسطوانة مزج إلى أي مخزن منتجات غير معبأة ليتم استخدامه في المستقبل في جهاز التوزيع مباشرةً من أجل تعبئته الفورية على خط الإنتاج.

النتائج:

تم تحقيق عائد على هذا الاستثمار البالغ 1 مليون جنيه إسترليني خلال ثمانية أشهر فقط ولا يزال العميل يجني ثمار خط مزجٍ مرن بالكامل، والذي يوفر مناولة الخضروات والفواكه المجمدة ويتغلب على مشكلات انعدام الكفاءة المستمرة.